إلا رسول الله - الحملة العالمية لنصرة النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم

 إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا

 في إطار الحملة العالمية للصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم، تم نشر الحديث التالى على نطاق واسع. فلنتأمل معانيه 

 قالت أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، فيما رواه الترمذي فى صحيحه

 " كنت في حجرتي أخيط ثوباً لي فانكفأ المصباح وأظلمت الحجرة وسقط المخيط أي(الإبرة) .. فبينما كنت في حيرتي أتحسس مخيطي إذ أطل علي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بوجهه من باب الحجرة .. رفع الشملة وأطل بوجهه .. قالت: فوالله الذي لا إله إلا هو، لقد أضاءت أرجاء الحجرة من نور وجهه .. حتى لقد التقطت المخيط من نور طلعته .. ثم التفتُ إليه فقلت: بأبي أنت يا رسول الله .. ما أضوأ وجهك! 

    فقال: "يا عائشة الويل لمن لا يراني يوم القيامة"، قالت: ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟ قال: "الويل لمن لا يراني يوم القيامة"، قالت: ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟ قال   "من ذكرت عنده فلم يصل عليّ "

رواه الترمذي في (الحديث: 3546) - والإمام أحمد في الحديث: 1/201 …

 يقول الله تعالى:

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا(56). الأحزاب

 لن تكلفك شيئا لو بلغتها لكل من تحب

الحملة العالمية للصلاة على النبي محمد وعلى آله وسلم

 

 وقد اتخذ الفقيه الولاتى لنفسه وردا يوميا من  الصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وأسماه

"سلم الفوز والنجاة، في الحياة وبعد الممات،  في الصلاة على النبي المختار"

  وفى هذا الورد تتعاقب الأذكار والحمد والتمجيد لله مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، مع الاستغفار ودعاء المؤمن لنفسه. وكان رحمه الله يواظب على قراءته يوميا.