إصلاح المجتمع
لا ضرر ولا ضرار - ح2

 

الولاتي : الأصل فى قاعدة " الضرر يُزال":  ما رواه مالك في الموطإ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا ضرر ولا ضرار". لأن الشريعة مبنية على جلب المصالح ودفع المفاسد.

 ذكرنا فى الحلقة السابقة أن حديث: ( لا ضرر ولا ضرار )، على قصره ينطوى على الكثير من الأحكام الشرعية التى تدور حول منع أوجه الضرر والمضارة بين الأفراد والجماعات، بل و سنرى أنه يندرج تحته فقه كثير يسع قواعد التيسير فى الشرع ورفع الحرج، ويبيّن السياج المحكم الذي بنته الشريعة لضمان مصالح الناس، في العاجل والآجل .

 وهو بذلك من جملة تلك القواعد العظيمة التى امتاز بها الشرع الإسلامي بسعته وشموليته واتساع معانيه.

إقرأ المزيد...
ضوابط اعتبار الأعراف عند الولاتي

ضوابط اعتبار الأعراف في الأحكام عند العلامة محمد يحيى الولاتي من خلال كتابه "حسام العدل والإنصاف القاطع لكل مبتدع باتباع الأعراف"

بقلم : د. ريحانة اليندوزي - أستاذة، كلية الشريعة- فاس     

 

من المعلوم أن العرف من المصادر الشرعية المعتبرة في الفقه الإسلامي عند جميع المذاهب وإن كانت تتفاوت في مدى هذا الاعتبار، قال الامام القرافي:" ..أما العرف فمشترك بين المذاهب، ومن استقرأها وجدهم يصرحون بذلك فيها".

كما أنه من الأمور اللازمة للقاضي والمفتي اعتبار الأعراف في الأحكام إذ كما قال الخوارزمي لابد لهما من معرفة أعراف الناس وإلا مضغهما الناس...ذلك أن هذا الاعتبار يظهر يسر الإسلام وسهولة الأحكام، وشمولها للحاجات الإنسانية المتجددة والمتغيرة، ومن ثم كان من شروط المجتهد أن يكون عارفا بأعراف الناس وعاداتهم ليكون عالماً بمواضع حاجاتهم وضروراتهم، ومواضع الحرج والمشقة فيهم.

إقرأ المزيد...
تراث الولاتي بين الأصالة والتجديد

في ذكرى مئوية وفاته،

 علماء وشعراء مغاربة يبدعون فى الإشادة بالولاتي وبتراثه فى العديد من القصائد، من عناوينها: "وداد الروح"، و "يطل على العوالي" و "يا عالم الصحراء غيرَ مدافع"

 

فى جلسة علمية ثالثة موضوعها: "تراث العلامة الولاتي بين الأصالة والتجديد" آلت إدارة الندوة للأستاذ د. اليزيد الراضي، الذي استهلها بمقدمة أشاد فيها بالجهود التي تبذلها كل من كلية الشريعة بأكادير والرابطة المحمدية للعلماء بالرباط، وعرف فيها بالأبحاث التي ستعرض في هذه الجلسة، ثم أسند الكلام إلى الدكتور محمد جميل مبارك، الذي ألقى  بحثا بعنوان: "الرحلة الحجازية للعلامة الولاتي: قراءة في القسم المتعلق بمناسك الحج".

إقرأ المزيد...
فقه الولاتي ومنهجه الإصلاحي

دكتورة بشرى غرساوي -عضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء فى معالجتها عن تجليات الفكر الإصلاحي للولاتي:    "... تآليف الولاتي مرآة عاكسة لفكره الإصلاحي"

 

الجلسة العلمية الثانية كان موضوعها: "فقه الولاتي ومنهجه الإصلاحي"، ترأسها الأستاذ الدكتور محمد شرحبيلي -أستاذ بكلية الشريعة بأكادير- وافتتحت ببحث للأستاذ الدكتور إحيا الطالبي -أستاذ بكلية الآداب بأكادير- بعنوان: "العلامة الولاتي بين التنظير الأصولي والتفريع الفقهي"، وفي بدايته أبرز الأستاذ الطالبي عناية الشناقطة عامة بعلم الفروع، وكيف أسهم العلامة الولاتي في إذكاء الحركة الفقهية في عصره، وفي تشخيص وضعية الفقه والأصول فيه،  وخرج بنتيجة مفادها أن الفروع في نظر الولاتي إنما هي أمثلة وأن حقيقة الشرع أصولُه،

إقرأ المزيد...
الولاتي والتصدي للإستعمار

كان العلامة الولاتي شخصية إصلاحية متعددة الأبعاد. ففتاواه ونوازله شاهدة على جهوده فى الإصلاح الاجتماعي و آثاره فى القضاء غدت مضربا للمثل فى القضاء بالقسط، وذلك فى بيئة تتخطفها النزاعات وتجاوزات ما يعرف ب"السيبة"...

ونتناول هنا جانبا محددا يتعلق بموقف الولاتى من الاستعمار الذى كان على مشارف البلد لدى عودة الولاتي من رحلته إلى الديار المقدسة.

إقرأ المزيد...